نشاطات وزيارات

آخر تحديث و أوقات أخرى

يو تيوب

مواقع تهمك

   

اتهام الشبك بمحاولات التغيير الديمغرافي

   


قضية خلق وحدات ادارية في سهل نينوى كان من اولى اهتماماتنا خلال عملنا في مجلس النواب العراقي خلال اثنا عشر من السنوات الماضية وقد حضرنا وعقدنا العشرات من ورش العمل والاجتماعات مع المنظمات الدولية وكذالك السفارة الامريكية والسفارات الغربية الاخرى وكان لنا اجتماع اخير مع السيدة معالي وزارة البلديات حول موضوع تطوير مناطق سهل نينوى وتقديم الخدمات للقرى الشبكية . كان هدفنا الاساسي من تشكيل هذه الوحدات الادارية هو من اجل تقديم الخدمات وتطوير القرى الشبكية.وهناك بعض الاخوة من القيادات المسيحية يوجهون مع الاسف اصابع الاتهام الى الشبك بانهم مسؤولين عن التغيير الديموغرافي في منطقة سهل نينوى .قيام السيد ملا سالم بنشر كتاب والحصول على بعض التواقيع من اعضاء مجلس النواب والادعاء بان تشكيل وحدات ادارية للشبك سيوقف التغيير الديموغرافي هو اتهام مبطن للشبك بانهم المسؤولين عن التغيير الديموغرافي وهذا يعزز من الاتهامات التي وجهها السيد النائب جوزيف صليوة والاخرين للشبك من خلال قنوات الاعلام. 
نود ان نؤكد هنا بان الشبك هم ضحية وعانوا من التغيير الديموغرافي في عدة مناطق منها ناحية نمرود ويارمجة وشمسيات وقرية تل عاكوب وقرية السلامية والرشيدية ومناطق اخرى وبهذه المناسبة ندين بشدة الاتهامات الموجهة للشبك من قبل اي طرف ومحاولة تحمليهم مسؤولية التغيير الديموغرافي في منطقة سهل نينوى. مناطق سهل نينوى مناطق السكنى الاصلية للشبك والمسيحيين والتركمان والايزيدية ووفقا لتعداد واحصائيات السكاني للسنوات ١٩٤٧ والى سنوات ١٩٨٧. وستبقى منطقة سهل نينوى منطقة تعايش لكل مكوناتها الاصلية .
النائب
د حنين القدو
ممثل ابناء القومية الشبكية
٢٨ تموز ٢٠١٧
   

المزيد من المواضيع







صفحة تجمع الشبك الديمقراطي

حساب تجمع الشبك الديمقراطي على تويتر

مجلس الاقليات العراقية

صفحة الامين العام

قناة تجمع الشبك الديمقراطي

كيان اخر إصدار

فديو



الكتاب

احصائيات


حقوق النشر محفوظة لتجمع الشبك الديمقراطي