القدو : الاسايش تفرض سياسة “التكريد” على القرى الشبكية استباقاً للاستفتاء
الكاتب:محمد الشبكي
التاريخ:07/08/2017
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

اتهم النائب عن كتلة بدر النيابية والمكون الشبكي “حنين القدو”، اليوم الاحد، قوات الاسايش بفرض الهوية الكردية على قرى شبكية في المناطق التي سيطرت عليها بعد احداث تنظيم داعش، مطالبا رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بالتدخل لمنع تقسيم سهل نينوى من قبل قوات البيشمركة.

شبكة الموقف العراقي

اتهم النائب عن كتلة بدر النيابية والمكون الشبكي “حنين القدو”، اليوم الاحد، قوات الاسايش بفرض الهوية الكردية على قرى شبكية في المناطق التي سيطرت عليها بعد احداث تنظيم داعش، مطالبا رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بالتدخل لمنع تقسيم سهل نينوى من قبل قوات البيشمركة.

وقال “القدو”، في بيان تلقت “الموقف العراقي” نسخة منه، انه “ضمن عمليات الاستعدادات لإجراء عملية الاستفتاء المزمع اجراؤه في مناطق اقليم كردستان والمناطق المحتلة من قبل البيشمركة يقوم عناصر الاسايش بتوزيع استمارات خاصة على مواطني تلك المناطق للتأشير على حقل القومية بانهم اكراد”.

وأضاف، ان “العديد من اهالي القرى الشبكية المحتلة من قبل البيشمركة وخاصة اهالي قرية باريمة والفاضلية وقرية خورسباد وقرقشة والمفتية وباصخرة وشاقولي اتصلوا بنا مطالبين الحكومة العراقية بالتحرك السريع لتحريرهم من سطوة عناصر المخابرات الكردية”.

وقال “إننا ندين بشدة المحاولات الكردية التي تهدف الى فرض الهوية الكردية على لقرى الشبكية المحتلة، ونطالب القائد العام بضرورة التحرك السريع لإزالة الساتر الترابي الذي اقامته البيشمركة لتقسيم منطقة سهل نينوى وفرض الامر الواقع على ابنائها”.

وأشار إلى انه “اننا سوف لن نقف مكتوفي الايدي تجاه اية محاولة لتكريد المنطقة ومحاولة اجراء الاستفتاء بها من اجل الحاقها باقليم كردستان”.