ماهي ملامح مشروع تجمع الشبك الديموقراطي؟
الكاتب:محمد الشبكي
التاريخ:06/03/2017
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

تجمع الشبك الديموقراطي يتبنى مشروع التعايش السلمي مع مكونات سهل نينوى ومع المحافظة ويقاوم ويرفض العنف والتطرف المذهبي الديني او العرقي ويدعو الى الحفاظ على النسبج الاجتماعي للمنطقة ويرفض التغيير الديموغرافي والمساس بمكونات المنطقة او تهميشها يدعوا الى الحفاظ على ممتلكات المسيحيين والايزيدية والمكونات الاخرى وتطوير قرى الشبك وادخال خدمات البلدية اليها

ماهي ملامح مشروع تجمع الشبك الديموقراطي؟
تجمع الشبك الديموقراطي يتبنى مشروع التعايش السلمي مع مكونات سهل نينوى ومع المحافظة ويقاوم ويرفض العنف والتطرف المذهبي الديني او العرقي ويدعو الى الحفاظ على النسبج الاجتماعي للمنطقة ويرفض التغيير الديموغرافي والمساس بمكونات المنطقة او تهميشها يدعوا الى الحفاظ على ممتلكات المسيحيين والايزيدية والمكونات الاخرى وتطوير قرى الشبك وادخال خدمات البلدية اليها. نحن مع دعم اي مشروع يحقق الامن والاستقرار والسلام لمنطقة سهل نينوى وقيادة تجمع الشبك الديموقراطي يدعم اي مشروع اداري سواء اذا كان هذا المشروع يدعو الى انشاء محافظة في سهل نينوى او اقليم في سنجار وحمدانية بشرط ابعاد المنطقة من الصراع العربي الكردي وربط المنطقة حصرا بالحكومة الاتحادية وكما يرفض التجمع مشروع الكانتونات المطروحة من قبل بعض الجهات لكون هذا المشروع يؤدي الى تقسيم المنطقة الى ادارات دينية وعرقية منفصلة بدلا من تشجيع التعايش السلمي وبناء ادارات مبنية على اساس التنوع الديني والعرقي والمذهبي .تجمع الشبك الديموقراطي يؤمن بضرورة توفير الحماية من قبل تشكيلات امنية او عسكرية متكونة من ابناء المنطقة حصرا مرتبطة بالحكومة الاتحادية والتجمع يرفض اقحام المنطقة في صراعات واجندات ومحاور داخلية او خارجية. ان اي مشروع لاينسجم مع طروحات وخارطة الطريق المرسومة من قبل التجمع سوف يتم رفضه ومقاطعته ولهذا تدعو القيادة في التجمع القيادات الدينية والسياسية لكل المكونات الى ضرورة التواصل مع التجمع من اجل انجاح كل المشاريع التي تدر بالخير والامن والسلام والازدهار للمنطقة ولمكوناتها.
المكتب السياسي لتجمع الشبك الديموقراطي
6 اذار 2017