المرجعية العليا: هذه التصرفات ستؤدي الى الفوضى والخراب وتفسح المجال للتدخل الخارجي ويصبح العراق ساحة لتصفية الحسابات
الكاتب:محمد الشبكي
التاريخ:18/07/2016
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

حذرت المرجعية الدينية العليا خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف اليوم الجمعة (25 /10 /2019)، من التصرفات التي تفسح المجال للتدخل الخارجي وتجعل العراق ساحة لتصفية الحسابات.

وجاء في نص البيان الذي قرأه ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي "إنّ تأكيد المرجعية الدينية على ضرورة أن تكون التظاهرات الاحتجاجية سلمية خالية من العنف لا ينطلق فقط من اهتمامها بإبعاد الأذى عن ابنائها المتظاهرين والعناصر الأمنية، بل ينطلق أيضاً من حرصها البالغ على مستقبل هذا البلد الذي يعاني من تعقيدات كثيرة يخشى معها من أن ينزلق بالعنف والعنف المقابل الى الفوضى والخراب، و يفسح ذلك المجال لمزيد من التدخل الخارجي، ويصبح ساحة لتصفية الحسابات بين بعض القوى الدولية والاقليمية، ويحدث له ما لا يحمد عقباه مما حدث في بعض البلاد الأخرى من اوضاع مريرة لم يمكنهم التخلص من تبعاتها حتى بعد مضي سنوات طوال".

واضاف "إنّ الاصلاح الحقيقي والتغيير المنشود في ادارة البلد ينبغي أن يتم بالطرق السلمية، وهو ممكن اذا تكاتف العراقيون ورصّوا صفوفهم في المطالبة بمطالب محددة في هذا الصدد".